لا ينبغي أن ييأس الإنسان من رحمة الله، فمهما كان المرء عاصيا ولاهيا وغافلا عن ذكر الله، ربما يأتي وقت يتوب فيه إلى الله، ويتغير حاله للأفضل بإذن الله، كما حدث مع "بشر بن الحارث"الملقب بالحافي.

قد ترغب ايضاً في مشاهدة

ﺷﺎﺭﻙ ﺑﺮﺃﻳﻚ